المنهاج

التعليم والتعلم في مدارس مسك

مجتمع مدارس مسك مجتمع من المتعلمين من طلاب ومعلمين يُكرّسون أنفسهم لاكتساب المعرفة، والبصيرة والفهم، وتطبيقها في حياتهم. إننا نحتفي بكلّ طالب وبصفاتهِم الشخصية الفريدة وأسلوبهِم الخاص، وسماتهِم المميزة، كما نغذي فيهم شغف التعلم طويل الأمد ليتعمق في نفوسهم ويصبحوا مفكرين مبدعين يتخذون من أساليب التقصي والتساؤل والبحث والتجربة كأدوات للاكتشاف
ومعرفة الذات.



منهاجنا تعليم القراءة والكتابة (من مرحلة رياض الأطفال حتى الصف الثالث)

إن تعلم القرائية عملية متعددة الأوجه تبدأ مبكرًا من حياة الإنسان. وتعد اللغة الشفهية هي الأساس الحاسم الذي تبنى عليه القراءة والكتابةوالافتراض والتفكير. ويعتمد تعليم القراءة والكتابة لصغارنا على الوعي بالاستراتيجيات المختلفة التي تدعم تعلم الأطفال للقراءة والكتابة، بالإضافة إلى الدور الحيوي الذي تلعبه في تطوير قدراتهم اللغوية. وباتباع نهج متكامل في تعليم القراءة والكتابة، نستخدم القراءة الجهرية، والقراءة الموجهة، والكتب الكبيرة، وورش عمل الكتّاب، والتمثيل  الدرامي، والعمل في مجموعات، كأدوات لتمكين الأطفال من أن يصبحوا قارئين وكتابًا ومتحدثين ومستمعين باللغتين الإنجليزية والعربية، حيث نهدف إلى تمكينهم من الخوض فيما وراء المعرفة ليكونوا قادرين على تحديد الاستراتيجيات اللازمة وصياغتها ليصيروا قارئين، وكتاب، ومفكرين أكفاء.


الرياضيات

يعتمد مدخلنا في تعليم الرياضيات على التعلم المفهومي، إذ يتقن الطلاب الأفكار الرياضية التي يمكن تطبيقها في مواقف وسياقات جديدة.
ابتداءًا من المرحلة الأولى وحتى المرحلة المتوسطة في استخدام هذه المفاهيم وجعلها في متناول الطلاب. ومن خلال التركيز على تطوير الإحساس بالأرقام والفهم المفاهيمي القوي والتفكير الناقد وحل المشكلات بشكل فعال، يدعم برنامجنا تمكين الطلاب من الحقائق والمهارات اللازمة لنجاحهم في الرياضيات في المراحل الأعلى. ويتعلم طلابنا الرياضيات بوصفه تخصصًا قائمَا بذاته، إضافة إلى كونه تخصصَا يتكامل مع المشروعات التعاونية المتعددة والمتجاوزة للمواد، بما يسهم في توسيع مجال تعلمهم ليشمل الإحصائيات والاحتمالات التي تعد مهمة وحيوية لإتقان للعلوم والعلوم الإنسانية
.


العلوم

إن العلوم الفيزيائية، علوم الأرض والفضاء، وعلوم الحياة والتصميم الهندسي، التي تعد جزءا أساسيا من السعي لفهم عالمنا، جميعها تلعب دورا مركزيا في مناهجنا القائمة على المشروعات المتجاوزة للمواد والمشتركة بين المواد الدراسية.

يتوافق المحتوى التعلم والتعليم مع تدريس ممارسات العلماء والمهندسين، ليكتسب طلابنا فهمًا عميقًا للأفكار العلمية الأساسية بالإضافة إلى مهارات في لملاحظة والتجريب والتقصي والتساؤل والبحث، فباستكشاف المشاكل العلمية الهامة والتحديات التي يواجهونها في وضع التصاميم، يتعلم الطلاب تطبيق التفكير العلمي الهندسي وممارستهما، عبر طرح الأسئلة الخاصة بهم والعثور على إجاباتهم الخاصة.

التزامًا منا بتقديم منح دراسية وبحوث على مستوى عالمي، فإننا نعمل على تطوير حرم مدارسنا ليشمل 14 مختبرًا للمواد العلمية التي تغطي العلوم كافة، من علم الطيران إلى علم الوراثة، ومن الفيزياء الكميّة إلى استكشاف الفضاء، بما يتيح لنا توفير الزمالات والمرافق اللازمة لإجراء البحوث للممارسين من الخبراء ، بحيث يعمل طلابنا (من الصف الثامن فما فوق) معهم جنبًا إلى جنب كمتدربين. 


الفنون والإنسانيات

يوفر برنامج الفنون والعلوم الإنسانية لدينا الأساس لاستكشاف التجربة الإنسانية وفهمها، بما في ذلك الأدب والتاريخ والسيرة الذاتية والجغرافيا والاقتصاد وعلم النفس وعلم الاجتماع والأنثروبولوجيا والفلسفة.

تتوافق مناهجنا مع المعايير الأمريكية الوطنية للدراسات الاجتماعية، حيث ينهل الطلاب من الفنون والعلوم الإنسانية عبر قيامهم بطرح الأسئلة والانخراط في وضع التصاميم المبتكرة، والمشاركة بفاعلية في السعي الإنساني المستمر للتعلم والتأمل والإبداع والمساهمة. ويكمل طلابنا في المراحل الدراسية العليا دورة متعددة التخصصات مدتها عام، بما يوفر الأساس الفكري لتعليمهم بأكمله معنا. هذا التوجه سيمكنهم من التعرف إلى نصوص أساسية مثل الإلياذة لهوميروس و1984 جورج أورويل، كما سيمكنهم من المشاركة في القراءة النقدية والكتابة والتفسير والمناقشة.


التقنية

يتفاعل طلابنا مع التقنية وعلوم الحاسوب والفنون وليس بوصفهم مستهلكين، بل كونهم خلاقين وقادرين على التعبير عن ذواتهم وحل المشكلات بطرق إبداعية.

يتمثل هذا النهج من خلال مختبر YES الذي يتيح للطلاب استخدام أجهزة الطباعة ثلاثية الأبعاد والمواد والأدوات التي يستخدمها المهندسون والفنانون. وتشمل المواد الطلاء / الأقلام الكهربائية، والالكترونيات والروبوتات، والخشب والطلاء، والأقلام الشمعية والصلصال. وعبر التعلم القائم على المشروعات التعاونية والمتداخل التخصصات، يشارك الطلبة في فرق لصنع أعمال فنية وهندسية هادفة، وفي حل المشكلات المجتمعية والشخصية الحقيقية، وفي العمل مع فنانين مقيمين وخبراء في مجموعة واسعة من المجالات.


مواد الهوية الوطنية

تعد دراسة الإسلام من الأمور الأساسية في تنمية الجوانب الروحية والثقافية لدى طلابنا، هذا بالإضافة إلى دراسة تاريخ المملكة العربية السعودية وجغرافيتها، إلى جانب برنامج لغة عربية فاعل، حيث نطرح برنامجًا حول “التراث اللغوي العربي" للطلاب الناطقين باللغة العربية باعتبارها لغتهم الأم، كما نطرح برنامجا حول “اللغة العربية كلغة إضافية" لمتعلمي اللغة العربية للناطقين بغيرها.


التعلم خارج المدرسة

بالإضافة إلى التعلم الصفي، يشكل التعلم اللامنهجي، بالعمل الميداني، عنصرًا أساسيًا في بنية مناهجنا الدراسية، إذا يستفيد طلابنا من التدريب مع الشركات أو المنظمات الوطنية والدولية، والذي يمتد من ثلاثة أسابيع إلى فصل دراسي كامل، كما يستفيدون من فرص الدراسة في الخارج في أرقى المدارس الثانوية في العالم؛ التوجيه، والدراسة المستقلة، ومشروع كابستون Capstone Senior Thesis Project، وهو عبارة عن عمل ضخم من البحث، والفن، والقيادة المدنية، والنشاط الريادي، يقدمه الطلاب ويناقشونه أمام لجنة تخريج تتشكل من خبراء من الخارج ومجموعة من المعلمين والإداريين وأولياء الأمور.